الرئيسية / سبل المعيشة / كيف أجد شقة دون سمسار – نار السماسرة يكوينا في الغربة – طموح

كيف أجد شقة دون سمسار – نار السماسرة يكوينا في الغربة – طموح

لأن اللاجئين لايعيشون في بلادهم, وهذا يرتب عليهم الكثير من الأعباء الاضافية التي لم يكن الكثير منهم يواجهونها, وهنا نخص بحديثنا موضوع السكن, حيث أنه أحد أهم المواضيع وأكثرها تعقيدا في الغربة, سواء كانت الغربة في دول عربية ذات اقتصاد عادي أو متدني أو في دول أوروبية ذات اقتصادات عملاقة.

وإن بحث اللاجئين عن سكن كخطوة أولى بعد الوصول للبلد الجديد, نجم عنه مجموعة أمور أهمها وأبرزها الاستغلال الذي بدء يظهر بوضوح من قبل فئة معينة يطلق عليهم السماسرة (باستثناء فئة قليلة مارست مهنة السمسرة بحدود مقبولة), بات هؤلاء السماسرة يطلبون أسعارا خيالية انتهازا لظروف اللاجئين الذين لاتوجد أمامهم خيارات أخرى خاصة ضمن عدم تعاون أصحاب الشقق, فكان اللاجئ بين مطرقة السمسار وسندان صاحب الشقة (وهنا الحديث عن بعضهم وليس جميعهم).

ونظرا لأن اللاجئ أصلا يعاني من ضائقة مادية, فإن هذه القضية سببت ضغطا إضافيا لم يكن بحسبان الكثيرين, ونظرا لأنه لايمكن التخلي عن السكن, فإن دفعهم لمبالغ كبيرة سبب عجزهم عن اتمام باقي احتياجاتهم الحياتية من تعليم وغذاء وصحة, وهذا يعني أن استغلال السماسرة لم يقتصر أثره فقط على موضوع السكن وإنما امتد لما هو أوسع من ذلك, وهنا كان لابد من البدء في البحث عن حلول لهذه القضية التي لاتقل عن القضايا الأخرى في دول اللجوء.

لما كانت المنظمات الغير حكومية لم تقدم حلولا فعالة في هذا المجال, وركظت اهتمامها تجاه مواضيع أخرى كالصحة والغذاء, فإنه لابد من أن يكون للشباب اللاجئ والتجمعات الشبابية دور فاعل وحاسم في هذا الموضوع, وأن لا يكون اعتماد اللاجئ على المنظمات فقط وتناسي قدرته على مساعدة نفسه ومجتمعه, وهذا مارآه و اانتهجه فريقنا (طموح) مبكرا من خلال فكرة طرحها بداية في مصر, وهي عبارة عن انشاء مجموعات على واسئل التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك, فكيف تعمل هذه المجموعات لدعم قضية ايجاد السكن دون سماسرة:

  • انشاء مجموعة خاصة بكل بلد (تركيا – مصر – الأردن – لبنان – إلخ) وهذا ماقام به بالفعل فريق طموح وتجدون روابط المجوعات في الأسفل, بحيث تضم المجموعة لاجئين (وهنا أتحدث عن تجربة سابقة مع السوريين) , تضم أيضا أصحاب شقق من أبناء البلد المضيف في حال كان البلد يتحدث اللغة العربية.
  • يقوم كل شخص يعرف بوجود شقة شاغرة للإيجار سواء كان هذا الشخص لاجئ أو من صاحب الشقة نفسه, يقوم بوضع اعلان عن هذه الشقة على المجموعة مع رقم للتواصل بصاحب الشقة مباشرة, ويقرأ المنشور كل الموجودين على المجموعة فمن كان بحاجة للشقة تواصل مباشرة مع صاحبها وهنا لايوجد أي دور للسمسار.
  • يقوم الشخص الباحث عن شقة, بوضع طلبه في منشور على المجموعة مع تفاصيل عن الشقة المطلوبة ويقوم باقي أفراد المجموعة بوصله بأحد الشقق في حال كان لديهم علم بشقة معينة.

بهذه الطريقة البسيطة يكون اللاجئ قد حقق أكبر فائدة ممكنة ووفر استغلال السمسار له, بجهد بسيط ولكنه يحتاج فقط للقليل من الاخلاص والشعور بالآخر.

من التجارب الناجحة في هذا المجال تجربة فريق طموح في مصر حيث توفر المجموعة التي أنشأها منذ حوالي السنة شقق لحوالي 30 أسره شهريا, ولهذا قرر الفريق توسيع الفكرة لتشمل باقي دول اللجوء.

روابط المجموعات حسب كل بلد:

نتمنى أن تنال الفكرة قبول واقبال الجميع ليكون السوري اللاجئ عون و سند للسوري الآخر دون الحاجة لتدخل قوي من المنظمات أو المفوضية.

قسم الخدمات

فريق طموح – خدمات للسوريين

التعليقات

التعليقات

تعليق واحد

  1. يعطيكن العافية

اترك رد