الرئيسية / التعليم / صدور قرار مساواة الطالب السوري بالمصري من حيث الرسوم للعام الدراسي 2015/2016

صدور قرار مساواة الطالب السوري بالمصري من حيث الرسوم للعام الدراسي 2015/2016

تداولت العديد من المواقع والصفحات أخبارا للسوريين الطلاب في الجامعات المصرية حول صدور قرار ينصفهم و يصحح أوضاعهم كقرار نهائي سيتم العمل عليه بشكل دائم, ولكن لم تقدم هذه المواقع والصفحات التفاصيل اللازمة الكافية التي يفهم منها الطالب السوري ماهو محتوى القرار, فإليكم التفاصيل:

قام فريق طموح (قسم التعليم) بالتأكد من القرار المتعلق بمعاملة الطلاب السوريين مثل معاملة الطلبةالمصريين للعام الحالي 2015 -2016 كل الشكر لوزارة التعليم العالي المصرية على صدور القرار الذي نعتبره جاء بوقته لإراحة الطلاب من حالة الفوضى والتخبط التي واجهوها منذ عام 2014.

ونص القرار كما أعلنه سيد عطا رئيس قطاع التعليم:

1 – تكون معاملة الطلاب السوريين المستجدين العام الحالي 2015 – 2016 وماقبله حتى المؤجل منهم الى العام 2016 – 2017 , معاملة الطلاب المصريين من حيث سداد الرسوم والمصروفات الدراسية وذلك حتى تخرجهم .

2- اما بخصوص العام الدراسي القادم 2016 – 2017 يكون كما يلي:

الفئة الأولى: من حصل على الشهادة الثانوية المصرية في مصر , تتم معاملتهم معاملة الطلبة المصريين من حيث الرسوم والمصروفات الدراسية  والحد الأدنى للقبول في الجامعات المصرية.

الفئة الثانية: من حصل على الشهادة الثانوية من سورية , يسددون نسبة ( 50 % ) من المصروفات الدراسية المقررة على الطلاب الوافدين , علمآ وأنه يطبق عليهم الحد الادنى للقبول للطلاب الوافدين بالجامعات المصرية.

الفئة الثالثة: من حصل على شهادة ثانوية من دول عربية و أجنبيه (غير مصر وسورية) يسددون كل الرسوم والمصروفات الدراسية المقررة على الطلاب الوافدين , علمآ وأنه يطبق عليهم الحد الادنى للقبول للطلاب الوافدين بالجامعات والمعاهد المصرية .

علماَ أن المصروفات الدراسية الجديدة للوافدين سبق ونشرناها على صفحة طموح وهذا الرابط الخاص بهذه التفاصيل , نتمنى أن تجدو فيها الفائدة المرجوة,

كل التوفيق لجميع طلابنا الأعزاء في دراستهم الجامعية وكل الشكر للحكومة والجامعات المصرية على هذا القرار.

الجدير بالذكر أن هذا القرار قد أثر بشكل كبير على حملة الشهادات غير المصرية من الطلبة السوريية وخاصة الشهادة السودانية من يدرسون داخل مصر , فقضى على مستقبل العديد من الطلاب , هذا ونأمل من الحكومة المصرية مراعاة هذه الفئة ومراعاة الأوضاع الاستئنائية التي تمر بها سورية , فالعلم هو السلاح الوحيد لاعمار سورية من ويلات هذه الازمة على يد شبابها .

طموح – خدمات للسوريين في مصر

قسم التعليم

التعليقات

التعليقات

اترك رد