الرئيسية / أنشطة طموح / طموح يدرب السيدات على التطريز بالخرز والساتان

طموح يدرب السيدات على التطريز بالخرز والساتان

أقام فريق طموح خدمات للسوريين نشاط تدريب للسيدات وذلك انطلاقاً من إيمان الفريق بأن السيدة السورية لا حدود لأحلامها وطاقاتها. السيدة السورية التي تحملت الغربة وساندت زوجها ودعمت أولادها أيضا تسعى وراء تطوير ذاتها وتحقيق الاستقلالية الذاتية من خلال أي فرص تقدم لها.

انطلاقاً من ذلك أقام طموح نشاط التطريز بالخرز و الساتان للسيدات خلال شهر إبريل ومايو 2017.

بدأ العمل به من خلال استقدام السيدات المهتمات بتطوير هذه المهارة ومن ثم التنسيق مع متطوعتين في الفريق لتدريب السيدات وإعطائهم الخبرة بدون أي مقابل مادي.

بدأت الجلسات في مقر الفريق في فيصل – الجيزة وتم حضور أكثر من 15 سيدة في النشاط. تم خلال هذه الجلسات تعليم السيدات على مبادئ التطريز بالخرز والتطريز بالساتان والثاني يعتبر من أنواع التطريز الجديدة والمميزة والتي تضفي على أي مكان توضع فيه جمالاً و رونقاً خاصاً.

كما أن هذا النشاط قدم خدمة من نوع آخر للسيدات ألا وهي الاجتماع في مكان آمن و مريح للتعرف على سيدات أخريات وتبادل أطراف الحديث أثناء التدريب. ولا يمكن لنا أن نتجاهل القيمة الكبيرة والعائد النفسي الإيجابي للتعرف على ناس جديدة واستبدال الخبرة الحياتية, وهذا ما يحتاجه أي شخص يعيش بعيداً عن أرضه وبلده ويسعى لإيجاد فسحة فرح في أي مكان.

قامت المشرفة على النشاط المتطوعة دانية المرعي باستطلاع آراء بعض السيدات المشاركات ونوافيكم ببعض منها:

ع.ج: الآن أصبحت قادرة على البدء بالتطريز بالساتان وهو ما استفدت منه وأحببته كثيراً لأني لم أعرف عنه أي شيئ من قبل. أخطط أن أتابع مع نفسي من خلال التعلم الذاتي على الانترنت ومن ثم بعد ذلك سأبحث عن سيدات أخريات لمساعدتهن وتعليمهن التطريز بالساتان دون مقابل مادي.

ر.ب: كنت أنتظر أن آتي إلى حصة التطريز كل إسبوع  بفارغ الصبر. كان وقت الحصة يمضي بسرعة كثيراً.

ل.ك : تعلمت التطريز في هذا النشاط وسأحاول الاستمرار بالتطريز وامتهانها لاحقاَ.

كما أضافت المشتركات ملاحظاتهن على النشاط وكانت بمجملها تدور حول إمكانية إطالة مدة النشاط وتزويد عدد الحصص.

هذا و يتطلع الفريق للاستمرار بالنشاطات الحرفية للسوريين والجنسيات الأخرى, ولكن الإمكانيات المادية المحدودة لطموح كفريق تطوعي قد تشكل تحدي أمام هكذا نشاطات تحتاج لإمكانيات مادية لشراء المواد الأولية. أود هنا أن أذكرأن نشاط التطريز لم يكن الأول, فقد نفذ الفريق نشاط صناعة العطور سابقاً لمجموعة من السيدات والذي كان له وقع جميل فواحدة من السيدات اللواتي حضرن هذا التدريب بدأت بصناعة العطور وبيعها لمن حولها.

كل التقدير للسيدات السوريات اللاتي يسعين دائماً لتطوير ذواتهن, كل الشكر لمتطوعتي الفريق رندة الأحمر و رائدة بدر على الجهود التي بذلتاها لتقديم الفائدة للسيدات في نشاط التطريز, وكل الشكر للمتطوعة دانية المرعي على وقتها الذي أمضته في التواصل مع السيدات والإشراف على النشاط ومتابعته.

 

لجين الكريدي – قسم الأنشطة

فريق طموح

 

 

التعليقات

التعليقات

اترك رد