الرئيسية / خدمات / الدعم القانوني / مصير السوريين واللاجئين عموما المنتظرين سفرهم للولايات المتحدة

مصير السوريين واللاجئين عموما المنتظرين سفرهم للولايات المتحدة

إعادة التوطين للولايات المتحدة الأمريكية عن طريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR:

ينتظر الكثير من السوريين في لبنان – مصر – تركيا – الأردن – العراق, أخبار توضح لهم آخر الأخبار بخصوص استكمال اجراءاتهم نحو الولايات المتحدة الأمريكية بعد التخبط بالمعلومات و القرارات من الرئيس الأمريكي.

يوضح ممثل المفوضية السامية UNHCR أن الإجراءات في الفترة القادمة توضح استمرار الولايات المتحدة بقبول السوريين لدخول أراضيها ولن يكون هناك حظر على دخولهم, وهو الجيد في الأمر والإيجابي, ولكن سيحكم دخولهم اجراءات أمنية مشددة ممايعني ترتب مجموعة من الأمور على السوريين الذين هم بالفعل داخل اجراءات إعادة التوطين لأمريكا.

من سيسافر ومن سينتظر:

يقسم السوريين أو اللاجئين بشكل عام إلى ثلاث فئات أساسية حسب مرحلتهم في اجراءات إعادة التوطين للولايات المتحدة:

  • من أنهوا جميع الإجراءات بمافيها المحلف, يجب أن يتنطرو موعد السفر (بعضهم سيعيد مقابلة المحلف)
  • من أجروا فقط مقابلة منظمة الهجرة الدولية دون مقابلة المحلف, يجب أيضا انتظار المحلف
  • من أجروا مقابلات المفوضية دون التحويل لمنظمة الهجرة , ستقوم المفوضية بوضعهم على قائمة الانتظار لتحويلهم لدول أخرى أو ابقائهم على قائمة السفر لأمريكا وذلك حسب كل حالة على حدا, وستقوم بالتواصل معهم تباعا

مايعني مزيد من الانتظار ووقت أطول باتجاه الحلم الأمريكي.

ملاحظة: طبعا يتم استثناء بعض الحالات ممن لديهم وضع طارئ أو وضع استثنائي وستقوم منظمة الهجرة باعادة ملفهم للمفوضية (بطلب من المفوضية) ليتم اعادة دراسة ملفهم سريعا وتحويلهم لبلد آخر مثل كندا أو السويد أو بريطانيا أو غيرها من الدول التي تستقبل السوريين, ولكن كما ذكرنا فهذه الحالات ستكون استثنائية.

مالذي حصل:

بعد سلسلة من القرارات العدائية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه اللاجئين, تراوحت بين المنع الدائم والمنع المؤقت, اصطدمت بمحاكم أمريكية ألغت مفعول تلك القرارت , مما أفضى بالنهاية لإيجاد حل أرضى ولو مؤقتا معظم الأطراف, وهو السماح لأفراد الدول الممنوعة سابقا (ومنها سوريا) بالدخول لأمريكا ولكن ضمن اجراءات أمنية مشددة مما ترتب عليه عدم قبول نتائج الإجراءات الأمنية السابقة.

هل هذه القرارات نهائية: 

لايوجد في الأفق مايدل على احتمال وجود قرارات جديدة, ولكن بنفس الوقت تبقى الأمور مفتوحة على تطورات أخرى مرتبطة بأي أحداث قد تحصل في أمريكا, أو بأي قرار من المحاكم الأمريكية الليبرالية التي ترفض التمييز على أساس الدين أو الجنسية.

ماذا عن الدول الأخرى (كندا – السويد – بريطانيا – أستراليا … الخ):

تقول المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أنها تقوم منذ حوالي السنة بمحاولات ضغط على هذه الدول ودول أخرى لزيادة عدد مقاعد قبولها للاجئين لتعويض التخبط في نظام الهجرة الأمريكي, ووعدت دول مثل كندا بزيادة هذه المقاعد, كما بدأت دول مثل البرتغال واسبانيا بالتحرك لتلعب دور انساني تجاه اللاجئين.

كما يمكنكم دائما متابعة منشوراتنا اليومية التي تخص أمور اللجوء والهجرة إلى أمريكا و كندا وأوروبا من خلال مجموعتنا الخاصة على الفيسبوك (اضغط هنا)

إعداد: علاء الكريدي – فريق طموح – خدمات للسوريين

شاهد أيضا على موقعنا:


التعليقات

التعليقات

اترك رد